دائرة المنظمات غير الحكومية تبارك مبادرة تأسيس أول مكتبة في سنجار وتتواصل مع صاحبها وتعد بتقديم الدعم
الكاتب: {0} admin
8/27/2020
  تم قراءة الموضوع 266 مرة
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

باركت دائرة المنظمات غير الحكومية مبادرة الشاب الايزيدي السيد كاميران كمال خلف، وذلك بقيامه بتأسيس أول مكتبة في قضاء سنجار بعد التحرير والتي أطلق عليها أسم أورشينا والتي تعني أرض السلام باللغة السريانية القديمة، وهي أول مكتبة متنوعة المعارف بعد الإبادة الايزيدية سنة 2014.

باركت دائرة المنظمات غير الحكومية مبادرة الشاب الايزيدي السيد كاميران كمال خلف، وذلك بقيامه بتأسيس أول مكتبة في قضاء سنجار بعد التحرير والتي أطلق عليها أسم أورشينا والتي تعني أرض السلام باللغة السريانية القديمة، وهي أول مكتبة متنوعة المعارف بعد الإبادة الايزيدية سنة 2014.
وذكر محمد طاهر التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية ان السيد كامران نموذج للجيل المتنور الواعي من الشباب، وهو قدوة لنا جميعآ، مؤكدا في اتصال هاتفي مع السيد كاميران أهمية المبادرة واستعداد دائرة المنظمات غير الحكومية دعم المبادرة وتلبية احتياجاتها لإنشاء المكتبة وتوسيعها .
وبدأ الشاب الايزيدي الذي نزح بعد اجتياح داعش لسنجار  منتصف آب 2014، واستقر به الحال في مخيم بمحافظة دهوك، حيث بدأ مشروع المكتبة من خيمة النزوح في محافظة دهوك، والتي كانت تتضمن مجموعة بسيطة من الكتب، أتاح حينها السيد كاميران لساكني المخيم  امكانية القراءة في خيمته او استعارة الكتب، وذلك بهدف تثقيف النازحين ونشر ثقافة القراءة، حيث سعى الى شراء الكتب واستقبال التبرعات من اجل توسيع المكتبة في الخيمة .
ويذكر السيد كاميران الذي ترك عائلته تعمل في مجال الزراعة بمخيمات النزوح، وعاد الى مدينته المنكوبة إن "الفكرة بدأت في العام 2015، حيث كانت الكتب رفيقة دربه، والان تحول الهدف الى بناء مكتبة عصرية متكاملة تحوي الاف الكتب، وتسهل للقارئ في قضاء سنجار الوصول الى ما يشاء منها".