التميمي: ما زال عنوان الفقر في العراق مؤنثآ
الكاتب: {0} admin
2/7/2020
  تم قراءة الموضوع 70 مرة
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

خلال مشاركته في اعمال مؤتمر المجتمع المدني لمناقشة إضفاء طابع محليّ على خطّة عمل العراق الوطنيّة الثانية لقرار مجلس الأمن التّابع للأمم المتحدة رقم 1325 أشار محمد طاهر التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية

خلال مشاركته في اعمال مؤتمر المجتمع المدني لمناقشة إضفاء طابع محليّ على خطّة عمل العراق الوطنيّة الثانية لقرار مجلس الأمن التّابع للأمم المتحدة رقم 1325 أشار محمد طاهر التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية انه وبعد خمس سنوات من بدء عمليات تحرير كامل المدن والاراضي من سيطرة داعش الارهابي نستشعر الحرج امام مشهد الناجيات اللاتي لم يحصلن على الدعم الواجب والعناية اللازمة، ونلمس خذلان النساء بلا معيل وهن يرزحن تحت خط الفقر واندحار الامل حتى بات عنوان الفقر في العراق مؤنثآ .
وأشاد التميمي بنجاح العراق في كتابة الخطة الأولى وتقدم الدول العربية بولادة خطته الخاصة بقرار مجلس الأمن ١٣٢٥ ورغم الأوضاع التي مر بها العراق وخلفت الآلاف من الشهداء والايتام والارامل، والاهتمام البالغ من الجهات الحكومية والمنظمات غير الحكومية والدعم الدولي الا ان الصراحة تلزمنا التفاعل الجاد مع بنود خطة الطواريء وملاحقها المطلوبة للايفاء بالتزاماتنا الانسانية والوطنية والاخلاقية، كي لا تبدوا وكأنها بعيدة عن الواقع الميداني لا سيما بوجود الناجيات والنساء في المخيمات من النازحات وهن يفتقرن لابسط مقومات العيش الكريم وحاجتهن لبرامج الدعم النفسي والاجتماعي والاقتصادي .
واستعرض ممثلو منظّمات المجتمع المدني والمنظمات المجتمعيّة في المؤتمر مسوّدة خطّة عمل العراق الوطنيّة الثانية لقرار مجلس الأمن 1325 بشأن المرأة والسلام والأمن وناقشوها. ثمّ قدّموا توصيات من أجل تحسين مسوّدة خطّة عمل العراق الوطنيّة الثانية وإضفاء الطّابع المحليّ عليها، بغية تلبية احتياجات النساء في العراق وتطلّعاتهنّ على نحو فعّال وملموس.