التميمي : عودة النازحين الايزيديين الى سنجار تستدعي مزيدا من العمل على ملفات العدالة الجنائية والتعويض وتوفير الخدمات
الكاتب: {0} admin
2/5/2020
  تم قراءة الموضوع 140 مرة
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

استكمالا للجهود الحكومية الرامية لضمان العودة الطوعية للنازحين عبر تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة و في مقدمتها قضاء سنجار تراس محمد طاهر التميمي اجتماعا ضم عدد من مديري الدوائر في محافظة نينوى ومسؤولي الفروع في سنجار، بحضور ممثل عن برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية، وقد أناب محافظ نينوى عنه السيدان حسن العلاف نائب المحافظ وعلي عمر كبعو معاون المحافظ لحضور الاجتماع ومتابعة تنفيذ الاجراءات .

استكمالا للجهود الحكومية الرامية لضمان العودة الطوعية للنازحين عبر تحقيق الاستقرار في المناطق المحررة و في مقدمتها قضاء سنجار تراس محمد طاهر التميمي اجتماعا ضم عدد من مديري الدوائر في محافظة نينوى ومسؤولي الفروع في سنجار، بحضور ممثل عن برنامج الامم المتحدة للمستوطنات البشرية، وقد أناب محافظ نينوى عنه السيدان حسن العلاف نائب المحافظ وعلي عمر كبعو معاون المحافظ لحضور الاجتماع ومتابعة تنفيذ الاجراءات . 
و جرى خلال الاجتماع الذي عقد في قاعة الحدباء بديوان محافظة نينوى مناقشة مستويات تنفيذ القرارات التي اصدرها السيد رئيس مجلس الوزراء/ القائد العام للقوات المسلحة والتي تمحورت حول اعادة الحياة الى قضاء سنجار و البالغ عددها 13 قرارا تنفيذيا بجوانب ادارية و خدمية و امنية واجتماعية وانسانية فضلا عن برامج اعادة الاستقرار وتحقيق العدالة الجنائية .
واكد التنميمي ان الحكومة المركزية جادة في سعيها لدعم قضاء سنجار بكافة مكوناته و بالاخص المكون الايزيدي الذي تعرض لابشع انواع الانتهاكات ابان العهود السابقة وصولا الى جريمة عصابات داعش الارهابية في آب عام 2014 مبينآ بأن هذا السعي يتبين بشكل جلي من خلال دعم ملفات المقابر الجماعية و دعم الناجيات و السعي لاصدار قرار يصدر عن مجلس الوزراء حول تمليك الوحدات السكنية في المجمعات السكنية شمال و جنوب جبل سنجار والملفات الخاصة بقطاعات الصحة والتربية والزراعة وغيرها من ملفات قضاء سنجار التي تجري متابعتها من خلال التنسيق مع مكتب محافظ نينوى ومكتب النائب الاستاذ صائب خدر بصفته ممثلا للكوته الايزيدية في البرلمان العراقي فضلا عن ممثلين للمجتمع السنجاري المحلي و المنظمات الدولية و المحلية .