الحكومة والأمم المتحدة نجحتا بأنشاء أسس بناء السلام في المناطق المحررة
الكاتب: {0} admin
2/25/2019
  تم قراءة الموضوع 86 مرة
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

استقبل الأمين العام لمجلس الوزراء د. مهدي العلاق ممثل الأمين العام للأمم المتحدة الجديد في العراق جنين هينس بلاسخارت والوفد المرافق لها. وجرى خلال الاجتماع استعراض أبرز أولويات عملهم والتحديات التي تواجه بعض الملفات الحاسمة ضمن مشروع إعادة الاستقرار وإعادة اعمار المناطق المحررة في العراق اهمها التعاون في المجالات الإنسانية وأنشطة إزالة الالغام والعبوات الناسفة في الموصل والمدينة القديمة.

استقبل الأمين العام لمجلس الوزراء د. مهدي العلاق ممثل الأمين العام للأمم المتحدة الجديد في العراق جنين هينس بلاسخارت والوفد المرافق لها.
وجرى خلال الاجتماع استعراض أبرز أولويات عملهم والتحديات التي تواجه بعض الملفات الحاسمة ضمن مشروع إعادة الاستقرار وإعادة اعمار المناطق المحررة في العراق اهمها التعاون في المجالات الإنسانية وأنشطة إزالة الالغام والعبوات الناسفة في الموصل والمدينة القديمة.
وأشار الأمين العام الى التخطيط الحكومي والجهود المشتركة لتحقيق التعايش السلمي والمصالحة الوطنية وأنشاء أسس للإنعاش على المدى الطويل وبناء السلام عبر عقد عدة مؤتمرات قادمة لتشمل محافظات كركوك وصلاح الدين ونينوى والانبار وسنجار، لافتا الى ان مؤتمر برطلة يعد من الخطوات الإيجابية التي أدت بشكل ملموس الى اعادة الحياة الامنة في سهل نينوى.
من جهتها ابدت بلاسخارت استمرار التعاون بين الحكومة العراقية والأمم المتحدة لتحقيق الإصلاحات الرئيسية والعمل كفريق واحد وتوحيد الجهود من اجل حل كافة المشاكل العالقة وتواصل الدعم الرامي لتحقيق الاستقرار المستدام في العراق، بالإضافة الى بناء القدرات في الوزارات العراقية بالتنسيق مع وزارة التخطيط العراقية. 
كما تطرق اللقاء الى دعم وكالات الأمم المتحدة في مجال الاستجابة الإنسانية لمتطلبات إعادة الاستقرار والاعمار في قضاء سنجار بعد التشكيل الإداري من اجل تقديم الخدمات الأساسية في كافة القطاعات واستئناف الخدمات التعليمية والصحية وتشجيع عودة النازحين، فضلاً عن مراجعة مستجدات تعهدات المانحين في مؤتمر الكويت واهمية عقد مؤتمر بهذا المجال.