التنسيق مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لدعم ومتابعة مقررات مؤتمر سهل نينوى
الكاتب: {0} admin
7/4/2018
  تم قراءة الموضوع 200 مرة
  تم تقيم الموضوع من قبل 1 قراء Average rating: 4.0

التقى السيد محمد طاهر التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية في مكتبه السيد خيراردو ناتو نائب المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي برفقة السيد دراكان بوبوفك المنسق المعني بإدارة شؤون مشروع دعم المعالجة الشاملة في العراق وبصحبته السادة ذوي العلاقة في البرنامج و بحضور ممثلين عن لجنة المصالحة الوطنية في مكتب رئيس الوزراء استكمالاً للاجتماعات المشتركة لمتابعة تنفيذ مقررات مؤتمر التعايش السلمي بين مكونات سهل نينوى

التقى السيد محمد طاهر التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية في مكتبه السيد خيراردو ناتو نائب المدير القطري لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي  برفقة السيد دراكان بوبوفك المنسق المعني بإدارة شؤون مشروع دعم المعالجة الشاملة في العراق وبصحبته السادة ذوي العلاقة في البرنامج و بحضور ممثلين عن لجنة المصالحة الوطنية في مكتب رئيس الوزراء استكمالاً للاجتماعات المشتركة لمتابعة تنفيذ مقررات مؤتمر التعايش السلمي بين مكونات  سهل نينوى التي اطلقها السيد رئيس مجلس الوزراء مطلع العام الحالي  في برطلة ضمن إطارات الجهود الحكومية والاممية لتعزيز الاستقرار في المناطق المحررة من قبضة داعش الإرهابية وإعادة اعمارها ، وثمن السيد التميمي جهود برنامج الأمم المتحدة الإنمائي(undp) في التعاون مع المؤسسات الحكومية لتنفيذ البرامج الإنسانية في محافظات العراق  عموماً ومحافظة نينوى خصوصاً ، وجرى خلال اللقاء مناقشة الإجراءات اللوجستية لتشكيل لجان السلام المحلية في محافظة نينوى ومتابعة مخرجات الورشة التدريبية التي اقامتها الأمانة العامة لمجلس الوزراء ولجنةالمصالحة الوطنية في مكتب رئيس الوزراء بالتعاون مع البرنامج لمرشحي مكونات سهل نينوى ، واثنى السيد خيراردو على الجهود التي تبذلها الحكومة الاتحادية في تحقيق السلام والتعايش السلمي بين مكونات الشعب العراقي في عموم العراق  خاصة في المناطق المحررة التي تسكنها الأقليات وابدى عن استعداد البرنامج لاستدامة تعاونه مع الحكومة  في تنفيذ البرامج الإنسانية التي تهدف الى خدمة المجتمع العراقي وتعزيز الديمقراطية ، وأشار الى ان اولوليات البرنامج في العراق تصب في تحقيق التعايش السلمي من خلال تشكيل لجان السلام في المناطق المحررة خاصة في مناطق الأقليات التي تضررت من جراء عصبات داعش الإرهابية .
يذكر ان لجنة حكماء السلام لسهل نينوى هي احدى مقررات مؤتمر سهل نينوى انف الذكر والتي أطلقها السيد رئيس الوزراء، وتسعى الحكومة الاتحادية بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة الإنمائي لتشكيل لجان حكماء السلام في سنجار وتلعفر وباقي مناطق محافظة نينوى لتحقيق التعايش السلمي بين مكوناتها.