السيد محمد طاهر التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية يستقبل في مكتبه السيد آيدن اولري ممثل مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية
الكاتب: {0} admin
5/10/2018
  تم قراءة الموضوع 68 مرة
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

استقبل السيد محمد طاهر التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية في مكتبه السيد آيدن اولري ممثل مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية لبحث مجالات التعاون المشترك بين الطرفين في اطار مساهمة المجتمع الدولي لدعم العراق في برامج اعادة الاستقرار ودعم مشاريع البناء والتأهيل والاستجابة الانسانية للمناطق المحررة بشكل خاص وباقي محافظات العراق بحسب التنسيق مع خارطة الاحتياجات التي سيتم اعلانها قريبا .

استقبل السيد محمد طاهر التميمي مدير عام دائرة المنظمات غير الحكومية في مكتبه السيد آيدن اولري ممثل مكتب الامم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية لبحث مجالات التعاون المشترك بين الطرفين في اطار مساهمة المجتمع الدولي لدعم العراق في برامج اعادة الاستقرار ودعم مشاريع البناء والتأهيل والاستجابة الانسانية للمناطق المحررة بشكل خاص وباقي محافظات العراق بحسب التنسيق مع خارطة الاحتياجات التي سيتم اعلانها قريبا .
حيث اكد السيد التميمي اهمية زيادة التعاون والتنسيق المشترك بين الامانة العامه لمجلس الوزراء والوكلات الدولية والاجنبية على اساس تبادل المعلومات والمشاركة في صياغة وتخطيط البرامج بالتعاون مع الجهات القطاعية والحكومات المحلية والمنظمات غير الحكومية مبينآ الخطوات التي بدأتها الحكومة في تسهيل الاجراءات كافة لفروع المنظمات الاجنبية غير الحكومية وكيف اصبحت بغداد منطقة جذب للمنظمات الاجنبية في الشهور الخمسة الماضية للعمل في العراق بعد اطلاق دائرة المنظمات غير الحكومية لمبادرتها في تسهيل عمليات التسجيل ومنح سمات الدخول .
من جهته رحب السيد آيدن بالجهود المبذولة التي اسهمت وبشكل فاعل في تسجيل اعداد كثيرة لفروع المنظمات الاجنبية التي اسهمت كثيرة في خلق فرص للتنمية والازدهار والتعافي بشكل عام وفي مجالي المساعدات الانسانية ومجال ازالة الالغام بشكل استثنائي مبديا رغبته في زيادة قنوات التعاون بين الجانبين للتأكيد على ان تكون جميع المنظمات التي تمارس انشطتها بدعم من وكالات الامم المتحدة في العراق مسجلة لدى دائرة المنظمات غير الحكومية وان يكون موقفها المالي والقانوني سليما .
من جانبه اشار التميمي ان الاساس في انسيابية العمل ان تخضع جميع فروع تلك المنظمات الى القوانين الوطنية النافذة لتفادي اي عقبات ممكن ان تحول دون اتمام اعمالها بصورة قانوينة، مؤكدا وجوب قيام صندوق التمويل بزيادة مساحة التخصيصات المالية للبرامج المنفذة من المنظمات المحلية عادا النسبة الحالية بانها غير مقبولة. 
واضاف التميمي ايضا ًان اعداد فروع المنظمات التي سجلت لغاية منتصف العام الحالي  قد ازداد بشكل ملحوظ يعكس مبدأ المرونة التي اتخذتها سياسات الدائرة مؤخراً.