آلية تسريع عودة النازحين وإعادة الاستقرار في مدن الموصل ومناطق سهل نينوى أولويات حكومة العراق خلال المرحلة الحالية والمستقبلية
الكاتب: {0} admin
12/26/2017
  تم قراءة الموضوع 430 مرة
  تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

شارك الدكتور مهدي العلاق الأمين العام لمجلس الوزراء في القداس الذي أقيم ليلة الرابع والعشرين من شهر كانون الأول الجاري بمناسبة احتفالات أعياد الميلاد المجيد التي أقامها الإخوة المسيحيون في ( كنيسة مار كوركيس ) بناحية برطلة. جاء ذلك خلال الجولة الميدانية التي قام بها سيادته واستمرت ليومي الأحد والاثنين

   شارك الدكتور مهدي العلاق الأمين العام لمجلس الوزراء في القداس الذي أقيم ليلة الرابع والعشرين من شهر كانون الأول الجاري بمناسبة احتفالات أعياد الميلاد المجيد التي أقامها الإخوة المسيحيون في ( كنيسة مار كوركيس ) بناحية برطلة. جاء ذلك خلال الجولة الميدانية التي قام بها سيادته واستمرت ليومي الأحد والاثنين المصادفين 24 و25/12/2017 على التوالي بصحبة وفد مؤلف من الفريق الاستشاري الأعلى المُشكل برئاسته بموجب الأمر الديواني رقم (77) لسنة 2016 وعضوية السيد محمد طاهر التميمي رئيس غرفة عمليات الأمانة العامة لمجلس الوزراء واللواء محمد فاضل الشمري مدير مركز العمليات الوطني والفريق باسم الطائي مدير المركز المشترك لإغاثة وايواء النازحة.
واجتمع الفريق المذكور آنفاً مع عدد من رجال الدين المسيحيين في أربيل وجرى خلال الاجتماع المنعقد في أربيل بتأريخ 24/12/2017 بحث آلية تسريع عودة النازحين وإعادة الاستقرار، واكد سيادته ان هذا الموضوع من أولويات الحكومة خلال هذه مرحلة ما بعد "داعش
 وشارك الوفد مع الاخوة المسيح بالقداسين الذين اقيما بمناسبة اعياد الميلاد المجيد في ( كنيستي دير مار كوركيس وكنيسة الطاهرة ) الواقعتين في ناحية برطلة وقضاء الحمدانية على التوالي حيث نقل الدكتور مهدي العلاق الأمين العام لمجلس الوزراء في كلمة القاها بالمناسبة تهاني وتحيات السيد رئيس مجلس الوزراء الى الاخوة المسيح مبيناً ان المسيحيين شركاء أساس في بناء وإعادة اعمار العراق بعد هزيمة "داعش" حيث تزامنت احتفالات أعياد الميلاد المجيد هذا العام مع احتفالات اعياد النصر على عصابات داعش الإرهابية
  فيما شهد يوم 25/12/2017 افتتاح غرف عمليات الأمانة العامة لمجلس الوزراء / مكتب سهل نينوى والتي تتولى استقبال طلبات مواطني سهل نينوى من مختلف المكونات، ومتابعة اعمال المؤسسات الخدمية التي تمثل العامل الرئيس في تسريع عودة النازحين وتحقيق التعايش السلمي إضافة الى الاشراف على عمل العيادة القانونية المجانية، ومركز التأهيل النفسي اللذان يقدمان خدماتهما لأهالي السهل بدعم من المنظمات غير الحكومية. كما جرى افتتاح (3) مدارس كرفانية في قضاء الحمدانية وناحية برطلة جرى بناؤها بمنحة مقدمة من دولة الكويت الشقيقة بالتنسيق مع ( الجمعية الطبية العراقية)
 والتقى السيد الأمين العام لمجلس الوزراء بصحبة عدد من ممثلي الوفد المرافق له عدد من الشخصيات الشبكية في ( مقام الامام زين العابدين ) الكائن في ( قرية علي رش ) كما زار الوفد ( جامعتي نينوى والموصل ) والاجتماع برئيسي الجامعتين والفريق الاستشاري الهندسي في جامعة الموصل. وافتتح بعدها سيادته والوفد المرافق له قاعة المناسبات والمؤتمرات في مبنى محافظة نينوى، واختتمت الجولة بزيارة ( كنيسة دير مار متي ) في ناحية بعشيقة.


محرر الخبر: ناديــة ب