محمد طاهر التميمي: المجتمع المدني يقف اليوم موقفاً مشهوداً في تأريخ العراق
الكاتب: {0} admin
10/10/2017
  تم قراءة الموضوع 192 مرة
  تم تقيم الموضوع من قبل 1 قراء (Not rated)

ترأسا لسيد محمد طاهر التميمي المدير العام لدائرة المنظمات غير الحكومية رئيس غرفة عمليات الأمانة العامة لمجلس الوزراء الاجتماع الاستثنائي المنعقد بتأريخ5/10/2017 لمجموعة العمل للعنف القائم على النوع الاجتماعي بتشكيلتها المعتمدةالتي تضم صندوق الأمم المتحدة للسكان وممثلين عن وزارات الداخلية والصحة، والعمل والشؤون الاجتماعية ومجموعة من المنظمات الشريكة في مجموعة العمل كما استضافت الدائرة المنظمات الراغبة في تقديم الخدمات الاغاثية والانسانية في مخيمات غرب الانبار والحويجة.

   ترأس السيد محمد طاهر التميمي المدير العام لدائرة المنظمات غير الحكومية رئيس غرفة عمليات الأمانة العامة لمجلس الوزراء الاجتماع الاستثنائي المنعقد بتأريخ5/10/2017 لمجموعة العمل للعنف القائم على النوع الاجتماعي بتشكيلتها المعتمدةالتي تضم صندوق الأمم المتحدة للسكان وممثلين عن وزارات الداخلية والصحة، والعمل والشؤون الاجتماعية ومجموعة من المنظمات الشريكة في مجموعة العمل كما استضافت الدائرة المنظمات الراغبة في تقديم الخدمات الاغاثية والانسانية في مخيمات غرب الانبار والحويجة.

     وبينَ السيد محمد طاهر التميمي رغبة دائرة المنظمات غير الحكومية في التواصل مع جميع المنظمات الدولية العاملة في العراق، وفروع المنظمات الاجنبية، وشمول أكبر عدد من منظمات المجتمع المدني المحلية والدوائر المعنية بالموضوع حتى تكون رقعة التعامل مع هذا الموضوع واسعة وشاملةلجميع المحافظات. موضحاً ان قُدرة دائرة المنظمات غير الحكومية على تفعيل الكثير من القضايا التي تتطلب حلولاً خاصةً مع الإشارة الى ان هذه الدائرة تفتح أذرعها للمجتمع المدني الذي بدأ يشق طريقه في ممارسة ادواره التي لم يكن ليجد فرصة سانحة للتعامل معها في السنوات الماضية اذ نجده يقف اليوم موقفاً مشهوداً في تأريخ العراق الامر الذي يحتم علينا جميعاً الاعتراف له بالأفضلية في قيامه بالإسناد والدعم خلال مرحلة عصابات داعش الارهابية وما بعدها.

    وجرى خلال الاجتماع استعراض التحديثات بشأن العمليات العسكرية الأخيرة وأوضاع النازحين في مخيمات غرب الانبار والحويجةوالملاحظات التي سجلها قطاع الحماية وأثمر الاجتماع عن الخروج بتوصية لمتابعة فورية حول بعض المعلومات عن ظواهر سلبية رُصدت وطرحت خلال الاجتماع.

   والجدير ذكره ان فكرة عقد هذا الاجتماع الاستثنائي تبلورت من اجل إيجاد الحلول والمعالجات حول القضايا التي تخص التطورات الاخيرة الحاصلة في غرب الانبار والحويجة المطروحة في اجتماع مجموعة العمل القائم على النوع الاجتماعي لشهر ايلول الماضي الذي عُقد في فندق الرشيد،